العربي يبحث توسيع وتنويع المعاملات التجارية بين مصر والسعودية


كتب - حسين عبد الهادى :

استقبل المهندس ابراهيم العربى نائب رئيس اتحاد الغرف التجارية ورئيس غرفة القاهرة التجارية انور عايض بن حصوصية الملحق التجارى بسفارة المملكة العلربية السعودية -ادارة مصر ودول شمال افريقيا
لمناقشة سبل دعم التبادل التجارى والاقتصادى بين البلدين اذ شدد "العربى"على ضرورة السعى قدوما لتنمية كافة المجالات الاستثمارية والاقتصادية والتجارية مع توفير بيانات ومعلومات عن السوقين علما ان السوق المصرى بة منتجات يمكن تصديرها الى
الاسواق العربية والخليجية علاوة على ان هناك فرصا استثمارية كبيرة فى مصر حاليا تحتاج الترويج لها لكى يتعرف عليها المستثمرون الخارجيون لاختيار منها ما يتناسب معهم سواء منفردا او من خلال "شراكات "
وقال العربى الى ان معظم المحافظات بها فرص استثمارية كبيرة ..وتستوعب مشروعات عدة خصوصا منطقة القناة عن مثيلتها جنوب الوادى والصعيد مشيرا الى تعاون الغرفة مع كافة المؤسسات الاقتصادية على المستوى العربى
والافريقى والاوربى لتنمية وتطوير التعاون المشترك
ولفت نائب رئيس اتحاد العرف التجارية الى ان الاصلاحات الاقتصادية التى تقوم بها الحكومة ادت الى تهيئة المناخ الاستثمارى فى مصر بشكل ملحوظ فى الاونة الاخيرة وهو ما اصبح يلاحظة غالبيىة المستثمرين ..حيث قامت
الحكومة بخطوات مهمة وفعلية لتهيئة المناخ الاستثمارى بخروج قانون الاستثمار الجديد وتحسين شبكات الكهرباء والنقل والبنية التحتية التى تحسن من تنافسية ووضعية الاقتصاد تدريجيا مع مرور الوقت.
وكشف العربى ان التنسيق وزيادة تدفق المعلومات بين الجانين عبر تبادل المتواصل للوفود التجارية والاقتصادية سواء فى مصر والسعودية يعضدد من الروابط التاريخية بين البلدين متمنيا ان تسفر تلك اللقاءات المشتركة عن زيادة وتنمية وتطوير العلاقات
التجارية بين البلدين .
ومن جانبة قال انور عايض بن حصوصية ان الهدف من زيارتة للغرفة دعم العلاقات الثنائية وزيادة حجم التبادل التجارى بين البلدين سواء على المستوى الثنائ او العربى خلال المرحلة القادمة لافتا الى ان توفير البيانات عن الفرص الاستثمارية فى مصر والسعودية "خطوة"مهمةلزيادة الاستثمارات المشتركة ورفع معدلات التبادل التجارى
واشار بن حصوصية الى انتظام عقد اللقاءات الثنائية ودوريتها بين التجار والمستوردين والمصدريينفى البلدين ..والمداومة على الاشتراك فى كافة المعارض التى تقام فى البلدين يساهم فى تحقيق الهدف المنشود لمضاعفة حجم التبادل التجارى ونمو المعاملات الاستثمارية والاقتصادية بينهما علما ان المعارض تكشف عن سلع جديدة تستطيع ان تدخل سوق كل منهما اسواق الاخر وانتهاز الفرص الاستثمارية فى البلدين.
يشار ان حجم التبادل التجارى بين البلدين تخطى 3مليار دولار سنويا ..واحتلت الاستثمارات السعودية فى مصر المرتبة الاولى بين الدول العربية بنحو 5.5 مليار دولار

تاريخ الإضافة : 6-11-2018

    

القائمة البريدية

ادخل بريدك الالكترونى للاشتراك فى قائمتنا البريدية

  •