وزيرالتموين يبحث مع مجموعة الحكير السعودية تعزيز استثماراتها في مصر

وزيرالتموين يبحث مع مجموعة الحكير السعودية تعزيز استثماراتها في مصر
كتبت ـ بسنت الجندي
التقي الدكتور على المصيلحي ، وزير التموين والتجارة الداخلية ، والدكتور إبراهيم عشماوى مساعد اول الوزير ورئيس جهاز التجارة الداخلية ، مجموعة من الشركات الاستثمارية برئاسة الشيخ عبد المحسن الحكير رئيس مجموعة شركات الحكير السعودية ، ورجل الأعمال أشرف دوس رئيس مجلس إدارة فيرن برو جلوبال ، والمهندس شريف يونس الرئيس التنفيذي للشركة ، وذلك لمناقشة إمكانية ضخ استثمارات مباشرة في مجموعة من الفرص التجارية النوعية .

وأكد وزير التموين ، أن السوق المصرية واعدة وتحتاج لضخ استثمارات ضخمة فى قطاع التجارة الداخلية الذى يضمن تحقيق عوائد سريعة على الاستثمار ، مؤكدا أن المناخ الاستثماري الراهن في مصر يتيح العديد من الفرص الجاذبة لمزيد من الاستثمارات  .

وقال عشماوى ، أن قطاع التجارة في مصر يعتبر من اهم القطاعات الواعدة والجاذبة للاستثمارات الأجنبية والعربية حاليا ، موضحا أن إجمالي ما تم طرحة من فرص استثمارية حقيقية علي كلاً من القطاع الخاص المحلي والأجنبي خلال العامين الماضيين يقدر بـ ٥٠ مليار جنيه لعدد ١٨ مشروع في ١١ محافظة علي مساحة ٣٦٠ فدان ومتوقع أن توفر تلك المشروعات حوالي ٤٠٠ الف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة .  

وتابع رئيس جهاز تنمية التجارة ، أن وزارة التموين ممثلة فى جهاز تنمية التجارة الداخلية، تسابق الزمن لتهيئة الفرص الاستثمارية وتجهيز وترفيق وطرح الأراضى بالتنسيق مع المحافظين لتكون جاهزة لإنشاء مشروعات كبري فى مجال التجارة بانشطتها المختلفة .

وقال رئيس جهاز تنمية التجارة الداخلية،  إن الجهاز وضع خريطة استثمارية طموحة للأنشطة التجارية تستهدف توفير كافة الاحتياجات التجارية في محافظة بناءا على مجموعة من المؤشرات الاقتصادية ومنها الكثافة السكانية والقوة الشرائية وحجم الاستهلاك، الامر الذي من خلاله يتم التعرف على الاحتياجات الفعلية لكل محافظة .

وإستعرض د.عشماوي ، أن متوسط كل محافظة من المناطق اللوجيستية التى يبلغ مساحتها 20 فدانا يبلغ 1 إلى 2 منطقة لوجيتسية، وأكثر من مركز تجاري وسوقين تجاريين للجملة ونصف الجملة على مساحة 20 إلى 30 فدانا، إضافة إلى السلاسل التجارية التى تحتاجها كل محافظة نحو 4 سلاسل تجارية، مشيرا إلى أنه جاري العمل على ذلك خلال الـ4 سنوات المقبلة الامر الذي يحدث نقلة نوعية فى الاستثمار التجارى فى مصر.

وقال الشيخ عبد المحسن الحكير رئيس مجموعة شركات الحكير السعودية ، أن مصر تعد سوقاً واعداً للمستثمرين من كافة دول العالم نظراً لحجم السوق المصري واحتياجاته المتنامية للاستثمار في قطاعات عديدة منها قطاع الزراعة والتجارة واللوجستيات وغيرها من القطاعات .
وأوضح الحكير ، أن دولة  السعودية تحرص على القيام بدورها تجاه الاقتصاد المصري، وتعزيز قدراته لدفع التنمية الاقتصادية قدما ، موضحا أنه مهتم بالمشاركة بالمشروعات المصرية خاصة الزراعية والمناطق اللوجيتسية .  

وثمن الحكير ، خلال اللقاء ، جهود القيادة المصرية في تطوير اقتصادها، من خلال دعوة الاستثمارات العالمية للمشاركة في تطوير الاقتصاد المصري .

فيما قال أشرف دوس، أنه جاري دراسة تاسيس شركة مع الشيخ عبد المحسن الحكير رئيس مجموعة شركات الحكير السعودية ، للتوسع فى إنشاء منافذ الهايبر ماركت بالمحافظات ، موضحا أن استخدام التكنولوجيا الحديثة فى المنافذ والمخازن، سيئودى إلى تراجع الأسعار وتقليل فاقد المواد الغذائية والخضروات والفاكهة.

وأضاف دوس ، أن الهدف من الشراكة مع الجانب السعودي فى إنشاء منافذ جديده هو تحديث منظومة التجارة الداخلية فى مصر، وتطبيق هذا النموذج فى كل المحافظات ليصل المنتج إلى المستهلك بأفضل جودة وأقل أسعار ممكنة.

وطالب شريف يونس ، الدكتور على المصيلحي ، وزير التموين ، والدكتور إبراهيم عشماوي ، رئيس جهاز تنمية التجارة الداخلية ، بضرورة توفير أراضي بمواقع مميزة بالمحافظات ومرفقه لإنشاء تلك المشاريع عليها  لخدمه المواطنين فى المحافظات . 

وأضاف يونس ، أن الاستثمار فى المحافظات واعد خاصة فى قطاع التجارة الداخلية ، حيث يعتبر هذا القطاع الرائد كثيف الاستثمار وكثيف التشغيل بما يوفرة من نقلة نوعية في ثقافة الاستهلاك للمواطن المصرى.

وأشار يونس إلى أن مساهمة قطاع التجارة الداخلية  18 % من اجمالي الناتج المحلي ويسهدف جهاز تنمية التجارة الداخلية برئاسة الدكتور إبراهيم عشماوي ، زيادة هذة النسبة إلي 21 % خلال الثلاث سنوات القادمة .

تاريخ الإضافة : 2-08-2019

    

القائمة البريدية

ادخل بريدك الالكترونى للاشتراك فى قائمتنا البريدية

  •