الوكيل : نعمل مع الرئاسة ومجلس الوزراء لتنفيذ طريق الربط مع افريقيا


اشرف زكى ـ
اكد احمد الوكيل رئيس الاتحاد المصرى للغرف التجارية ورئيس اتحادات الغرف الافريقية والاورومتوسطية خلال لقائة اليوم الثلاثاء 6 اغسطس ببرنامج "صالة التحرير" بقناة صدى البلد ان افريقيا هى قارة المستقبل والعالم يسعى اليها باعتبارها قارة بكر وبها ثمن سكان العالم 1 مليارو150 مليون نسمة كما ان بها مميزات نسبية كثيرة لم تستغل للان وفرصة جيدة جدا وخلال تولى الرئيس السيسى رئاسة الاتحاد الافريقى يجب ان تكون لنا بصمة لتغيير وجة افريقيا ومن المهم للتعاون معها الدخول الى التصدير لها واستغلال المميزات النسبية لاضافة قيمة مضافة لنا داخل افريقيا
ونحن نستورد العديد من المنتجات الافريقية من خلال دول ثالتة اوروبية وامريكية وصينية ولماذا لن نقوم بالاستيراد المباشر من افريقيا ومن الطبيعى وجود مشاكل لعدم تنفيذ زيادة التبادل التجارى مع افريقيا متمثلة فى النقل والتنقل
واكد الوكيل اننا بدانا دراسة مقترح جديد حاليا عمل الربط الاول بين البحرالاحمربالمحيط الاطلنتىمن خلال طريق يربط بين سفاجا بالبحر الاحمر الى نجامينا بتشاد ومنها طريق حر جاهز يربط نجامينا بداكار على المحيط
واضاف الوكيل اننا ندرس مع الرئاسة ومجلس الوزراء تنفيذ ذلك الطريق بهدف الوصول الى 13 دولة افريقية حبيسة والتواصل باسرع الطرق للتعاون مع الافارقة بحكم الموقع واستغلال مميزات مصرمن خلال محور قناة السويس لتجارة الترانزيت العالمية والتصنيع من اجل التصدير
واكد على اننا نستورد حاليا ماقيمتة 70 مليار دولار سنويا ولذا نسطيع ايجاد سلع بديلة يتم استيرادها من افريقيا خاصة من المواد الخام والمواد الاولية والثروات المعدنية وعمل اضافات بقيمة مضافة يتم استغلالها من خلال الطريق البرى الى جانب تسخير الامكانيات التى تحدث عنها الرئيس السيى فى المجالات الثقافية والصحية والتجريب لانتقال الثقافة والتفاهم واقمة الحوار والمهيد للاجيال السابقة الارتباط بمصر للتقارب مع دول القارة ونحن نتعاون مع افريقياوالتكامل من خلال استغلال
المميزات النسبية مما يعود على افريقيا والهدف هو خلق فرص عمل والنهود بمستوى المعيشة لكل من المصريين والافارقة ولابد من الربط مع افريقيا الى جانب اقامة مراكز لوجيستية من خلال دول معينة للنفاذ الى دول اخرى وشرق افريقيا وتجمع الكوميسا سهل حدوث ذلك وايضا فى غرب افريقيا تجمع الايموا 8 دول منها اقامة مركز لوجيستى بداكار بالسنغال لخدمة مجموعة دول محيطة بالسنغال
وتوفير مركز امن لوجيستى تابع لمصر ومنها يقوم المصدر والتاجر بوضع بضائعة فية ويقوم بالتسويق لمنتجاتة ويمكن منحة شهادة ايداع بالمركز للتعامل مع البنوك لتوفير التمويل اللازم للبضائع حتى يتم بيعها لتكوين الطلب على السلع المصرية بهذة الدول ومن الممكن انشاء مراكز فى دول الايموا بالسنغال فى الغرب والكاميرون فى الجنوب
واكد الوكيل ان التعاملات المالية تختلف من دولة لاخرى ولذا اننا نقوم بدراسة طبيعة الاسواق والتعاملات والحركة المالية والمراكز اللوجستية هامة جدا لانة نتيجة للمناخ الحار فان معظم سكانها لا تتعامل مع البنوك ولكنها تقوم بالشراء "كاش" ولابد من توافر البضاعة الحاضرة ومن خلال اتحاد الغرف الافريقية الذى اتشرف برئاستة بدأنا عمل الدراسات لاختيار مواقع المراكز اللوجيستية بعد دراسة كاملة لاقتصاديات دول ومناطق واسواق محددة لها طلب متزايد على المنتج المصرى
ونحن لدينا العديد من الشركات موجود ة باستثمارات داخل افريقيا منها شركات مقاولات وبترول واتصالات وافريقيا سوق "بكر"والعالم كلة يتهافت عليها وشرفت بالتواجد مع الرئيس السيسى والمشاركة فى مؤتمرافريقيا والصين والقيت كلمة امام المؤتمر بحضور 35 رئيس افريقى والرئيس الصينى ولابد من استغلال كل هذة الامكانات للنهوض باقتصاديات افريقيا خاصة مع تاكيد الحضور على اهمية التعاون مع افريقيا فى شتى المجالات خاصة وانها سوقا واعدة

تاريخ الإضافة : 7-08-2019

    

القائمة البريدية

ادخل بريدك الالكترونى للاشتراك فى قائمتنا البريدية

  •