فيشر : طفرة فى العلاقات الاقتصادية بين مصر والبرتغال


اشرف زكى ـ
قالت مادلينا فيشرسفيرة البرتغال بالقاهرة أن مصر بلد تاريخي كبير يحظى باهتمام دولي رفيع المستوى على كافة الأصعدة في الفترة الأخيرة واننا نسعى جاهدين الى زيادة ذلك التعاون ودفع العلاقات الاقتصادية والتجارية الى الامام
واضافت خلال افتتاح منتدى الاعمال المصرى البرتغالى الذى نظمة الاتحاد اليوم أن العلاقات المصرية البرتغالية شهدت خلال السنوات الأخيرة تعميقا كبيرًا بعد زيارة الرئيس السيسي إلى البرتغال عام 2016 وتلاها زيارة الرئيس البرتغالي إلى القاهرة عام 2018 ما أحدث تطورا ملحوظا في العلاقات الثنائية للبلدين على المستوى التجاري والصناعي والتعليم والثقافة
واوضحت فيشر إلى أن عدد كبير من الشركات وجمعيات رجال الأعمال البرتغالية أبدوا رغبتهم في القيام بزيارات إلى مصر لاستعراض فرص الاستثمار المتاحة في هذه المجالات ونحن نعمل على ذلك بالتعاون مع الغرف التجارية المصرية والغرفة العربية البرتغالية .
واشارت الى ان ازدهار العلاقات الاقتصادية بين البلدين يجب ان ترتقى بمستوى العلاقات السياسية التى شهدت طفرة كبيرة الى جانب ان مصر اصبحت اكثر انفتاحا على العالم ويجب زيادة التعاون بين رجال الاعمال لتنشيط العلاقات وتبادل الزيارات كما اننا ندعوا خطوط الطيران المنتظمة زيادة رحلاتها المباشرة بين القاهرة ولشبونة لزيادة الرواج التجارى وتبادل السلع بين بلدينا

تاريخ الإضافة : 8-10-2019

    

القائمة البريدية

ادخل بريدك الالكترونى للاشتراك فى قائمتنا البريدية

  •