الوطن :- الغرف التجارية تحذر المواطنين: الألبان السائبة بها سم قاتل

الوطن :- الغرف التجارية تحذر المواطنين: الألبان السائبة بها سم قاتل
حذرت الغرف التجارية بمحافظات مصر من تفشى ظاهرة غش الألبان السائلة، بعد ارتفاع الأسعار العالمية والمحلية، مؤكدين أن الحصول على كوب لبن آمن للمواطن «صعب جدا». وقال أحمد صقر، نائب رئيس غرفة الإسكندرية، ان اللبن السائب يتعرض للغش منذ زمن بعيد، إما بإضافة الماء أو نزع اللبن والدسم، وإضافة النشا والدقيق والزيوت النباتية، موضحا: «وفي الوقت نفسة فإن المناخ الحار لمنطقتنا يعرض اللبن السائب للفساد، مما يزيد من نقل الأمراض الخطيرة بدا من الإسهال حتى التسمم، بالإضافة إلى وضع البائع لمادة الفدرمالين الأوكسجين وحامض البوريك، وكلها مواد تهلك الإنسان». ولفت «صقر» إلى أن تلك المواد تسبب الأورام السرطانية، موضحا في تصريحات خاصة لـ«الوطن»، أن مادة الفورمالين يمنع إضافتها على المنتجات الغذائية، وتضاف إلى الألبان لزيادة وقت صلاحيتها، ويباع الكيلو في الأسواق بـ15 جنيها. وأرجع نائب رئيس غرفة الإسكندرية، اللجوء إلى غش الألبان السائبة إلى موجة الارتفاعات الكبيرة في الأسعار، نتيجة فقدان العشرات من الماشية الحلابة، نتيجة الأمراض والأوبئة، وزيادة أسعار الأعلاف، ما أدى إلى سرعة التخلص من المواشي الحلابة، إثر زيادة الخسائر. ونوه أحمد صقر، إلى أن أسعار الألبان لازالت مرتفعة في المزارع، فضلا عن ارتفاع الأسعار العالمية للبن البودرة. ونصح «صقر» المواطنين بشراء الألبان السائبة، من محلات تخضع للرقابة، مطالبا بتطوير صناعة الألبان السائلة، وإلزام البائعين باستخراج شهادات صحية. من جهته، شكى علاء إبراهيم، صاحب معمل ألبان، من ارتفاع أجور العمالة وأسعار المواد الداخلة في الصناعة، وانخفاض الطلب، لذا فإن عدد كبير من أصحاب المعامل يتجة إلى اللبن البودرة، بالرغم من ارتفاع أسعاره، مشيرا إلى أن الاستثمار في صناعة الألبان طاردة للاستثمار؛ نظرا لأن هامش ربحة ضعيفة. وقال «إبراهيم» إنه من السهل معرفة غش الألبان، من خلال وضع قطرات من اللبن على الرخامة أو أي سطح أملس مائل، موضحا «إذا كان مغشوشا فإنه سينسكب سريعا دون ترك أثر، أما اذا كان سليما فسياخذ فترة تاركا أثر، واللون الأزرق خير دليل على غش اللبن الفورمالين؛ إذ يظهر عند إضافة حمص الكبرتيك للبن».
تاريخ الإضافة : 22-02-2021

    

القائمة البريدية

ادخل بريدك الالكترونى للاشتراك فى قائمتنا البريدية

  •