مستخدمي الانترنت

51% منهم يستخدمون الإنترنت من أجل التسوق لشراء البقالة

24% ارتفاع فى رغبة المستهلكين المصريين لشراء برامج الكمبيوتر والألعاب علي الإنترنت

كشف تقرير دولى عن ارتفاع رغبة المستهلكين المصريين لشراء برامج الكمبيوتر والألعاب علي شبكة الإنترنت بنسبة 24% خلال العامين الماضيين و ذلك تبعا لدراسة جديدة صادرة من نيلسن العالمية.وأقر 36% منهم بأنهم خططوا لشراء برامج الكمبيوتر أو الألعاب وسيقوم 35% منهم بشراء أجهزة تليفون محمولة (تتضمن اكسسواراتها) كجهاز يمكنه من الدخول علي الإنترنت مثل الكمبيوتر والتليفون المحمول والتابليت خلال الثلاثة أو الستة أشهر المقبلة. وبالإضافة الي هذا فإن 51% من المجيبين علي الاستفتاء يقولون بأنهم استخدموا الإنترنت للبحث في البحث عن شراء البقالة.

وعن تأثير الانترنت علي التسوق لشراء البقالة الذي شمل أكثر من 28 الف مجيب علي شبكة الإنترنت في 56 دولة وجدت دراسة نيلسن العالمية ان فئات المنتجات التي تنمو فيها نية شراءها عبر جهاز متصل بالإنترنت بين المستهلكين المصريين تتضمن برامج الكمبيوتر والألعاب، وارتفعت 21 نقطة مئوية بنسبة الي 34%، ولوازم السيارات التي ارتفعت بنسبة 10 نقاط مئوية لتصل الي 15%، والملابس أو الاكسسوارات والأحذية والمجوهرات التي نمت 8 نقاط مئوية لتصل الي 26%، في حين ارتفعت مواد البقالة بنسبة 8 نقاط مئوية من 2010 لتصل الي 15%، وارتفعت تذاكر الترفيه بنسبة 6 نقاط مئوية لتصل الي 14%، وارتفعت منتجات العناية بالبشرة والتجميل 4 نقاط مئوية لتصل الي 15%، وارتفعت حجوزات الخدمات السياحية 5 نقاط مئوية لتصل الي 19%، وارتفعت الفيديو او الموسيقي 5 نقاط لتصل الي 23%. وخطط 23% منهم لشراء الكتب الرقمية والصحف الرقمية واشتراكات المجلات وهي فئة جديدة تم إضافتها للاستفتاء في 2012.

ويقول رام موهان راو، رئيس ومدير شركة نيلسن بمصر:" إن تأثير الإنترنت ينمو بشكل واضح فى السوق المصرية، حيث أن الأجهزة الالكترونية الاستهلاكية تسجل أعلى نسبة دخول علي الإنترنت في نوايا التسوق عبر الانترنت.ويحتاج المسوقون لتحديد المستهلكين الذين يستخدمون الانترنت في التسوق حتي يتمكنوا من التركيز علي المتسوقين المناسبين باستخدام الاستراتيجيات الرقمية الصحيحة لتحسين تجربة المستهلكين علي الإنترنت".

وجدت دراسة نيلسن أن 51% من المصريين المجيبين علي الاستفتاء قالوا انهم يستخدمون الإنترنت للقيام بالبحث عن تسوق البقالة في الشهر الماضي مثل تفقد الأسعار أو قراءة آراء المستهلكين.واستخدم 32% الإنترنت للحصول علي معلومات عن منتجات البقالة وبحث 30% عن العروض الجيدة وقام 28% بمقارنة أسعار منتجات البقالة وقرأ 25% النشرات الإعلانية أو النشرات الدورية التي تتضمن عروض بائعي البقالة بالتجزئة، وقام 22% بشراء منتج من منتجات البقالة، وتصفح 18% موقع مصنع ما، وبحث 12% عن القسائم، وقدم 10% معلومات مرتجعة عبر الوسائل الاعلامية الاجتماعية واستخدم 7% قوائم الشراء الرقمية.

ويرى رام موهان راو:" إن التسوق عبر الإنترنت يوفر للمتسوق الراحة والقيمة والاختيارات. بالاضافة الى ذلك فان الإنترنت وبالتحديد التجارة الالكترونية ستصبح ناجحة في التأثير علي البضائع الاستهلاكية بمستويات متعددة بناءا علي فئة المنتج.فبالنسبة للبضائع الاستهلاكية المعبئة فمن الأرجح أن يتبني المتسوقون اتجاها متعدد القنوات حيث يصبح التسوق عبر الإنترنت مكمل لبيع التجزئة التقليدي في الأسواق التجارية".

وسجل 34% من المجييبين علي الاستفتاء قضاء 25% علي الأقل من اجمالي الوقت الذين يمضونه في البحث عن الأنشطة المتعلقة بتسوق البقالة علي جهاز متصل بالإنترنت. ويشير 22% منهم بأنهم يمضون نصف وقت البحث علي الأقل علي الإنترنت، وذلك تبعا لدراسة نيلسن.

وبالنسبة لهؤلاء المجيبين الذين قالوا بأنهم استخدموا الإنترنت للقيام بأنشطة متعلقة بالتسوق البقالي فإن أكثر من 55% من الذين استخدموا الإنترنت للبحث عن منتج ما و44% من الذين بحثوا عن عروض جيدة عبر الإنترنت قد فعلوا ذلك بشكل يومي.بينما كان الاستخدام الاسبوعي أعلي بين هؤلاء الذين يستخدمون قائمة تسوق رقمية(47%) ولمقارنة الأسعار (42%) وللبحث عن معلومات عن المنتجات(42%). وأشار 55% من المجيبين الي استخدام جهاز متصل بالإنترنت لشراء منتج كل شهر، وللبحث (37%) ولتقديم آرائهم عبر شبكات التواصل الاجتماعي (33%) وللبحث عن عروض جيدة (31%) وللبحث عن معلومات عن المنتجات (31%).

ويقول راو: "في عالم يتزايد فيه تأثير المستهلك علي رؤية الماركة من خلال شبكات التواصل الاجتماعي والتقييمات والآراء فإن الإجابات الاصلية وايجاد التأييد هو أمر ضروري. يحتاج المسوقون الي تشجيع المعلومات المرتجعة و تقديم خبرات متخصصة تزيد الارتباط وتبني علاقة متبادلة مع المنتج".
تاريخ الإضافة : 25-09-2012

القائمة البريدية

ادخل بريدك الالكترونى للاشتراك فى قائمتنا البريدية

  •